كافيه برقوقة
مرحبا بك ايها الكتكوت الزائر
يلا انضم لينا وشهيص معانا
بعض اقسام المنتدى مختفية ومش هتظهر غير للاعضاء فقط
سيتم تنشيط حساب الاعضاء عن طريق ادارة المنتدى

الكاسااان ايليا ابو ماضى

استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي اذهب الى الأسفل

خهتهاعت الكاسااان ايليا ابو ماضى

مُساهمة من طرف reem في الأربعاء فبراير 16, 2011 5:00 pm

ولد إيليا ضاهر أبو ماضي في [ندعوك للتسجيل في المنتدى أو التعريف بنفسك لمعاينة هذا الرابط]
في المتن
الشمالي
في جبل [ندعوك للتسجيل في المنتدى أو التعريف بنفسك لمعاينة هذا الرابط] عام [ندعوك للتسجيل في المنتدى أو التعريف بنفسك لمعاينة هذا الرابط] وهاجر إلى [ندعوك للتسجيل في المنتدى أو التعريف بنفسك لمعاينة هذا الرابط] سنة [ندعوك للتسجيل في المنتدى أو التعريف بنفسك لمعاينة هذا الرابط] وسكن [ندعوك للتسجيل في المنتدى أو التعريف بنفسك لمعاينة هذا الرابط]
وأولع بالأدب والشعر حفظاً ومطالعة ونظماً. أجبره الفقر أن يترك دراسته بعد
الابتدائية، فغادر [ندعوك للتسجيل في المنتدى أو التعريف بنفسك لمعاينة هذا الرابط] إلى [ندعوك للتسجيل في المنتدى أو التعريف بنفسك لمعاينة هذا الرابط] ليعمل في تجارة [ندعوك للتسجيل في المنتدى أو التعريف بنفسك لمعاينة هذا الرابط]، وكانت [ندعوك للتسجيل في المنتدى أو التعريف بنفسك لمعاينة هذا الرابط] مركزاً للمفكرين اللبنانيين الهاربين من
قمع [ندعوك للتسجيل في المنتدى أو التعريف بنفسك لمعاينة هذا الرابط]، نشر
قصائد له في مجلاتٍ لبنانية صادرة في [ندعوك للتسجيل في المنتدى أو التعريف بنفسك لمعاينة هذا الرابط]، أهمها "العلم" و"الاكسبرس"، وهناك، تعرف
إلى الأديب أمين
تقي الدين
، الذي تبنى المبدع الصغير ونشر أولى اعمال إيليا في مجلته "الزهور"
توفي سنة [ندعوك للتسجيل في المنتدى أو التعريف بنفسك لمعاينة هذا الرابط].
[[ندعوك للتسجيل في المنتدى أو التعريف بنفسك لمعاينة هذا الرابط]]
مسيرته
الأدبية



في مصر، أصدر أبو ماضي أول دواوينه الشعرية عام [ندعوك للتسجيل في المنتدى أو التعريف بنفسك لمعاينة هذا الرابط]، بعنوان "تذكار
الماضي
"، وكان يبلغ من العمر 22 عاماً، شعره السياسي والوطني جعله عرضةً
لمضايقات السلطة الرسمية، فهاجر عام [ندعوك للتسجيل في المنتدى أو التعريف بنفسك لمعاينة هذا الرابط] إلى أمريكا
الشمالية
، وصل أولاً إلى مدينة [ندعوك للتسجيل في المنتدى أو التعريف بنفسك لمعاينة هذا الرابط]،
وهناك عمل مع أخيه مراد في [ندعوك للتسجيل في المنتدى أو التعريف بنفسك لمعاينة هذا الرابط]، وتنقل بعدها في الولايات
المتحدة
إلى ان استقر في مدينة [ندعوك للتسجيل في المنتدى أو التعريف بنفسك لمعاينة هذا الرابط]
عام [ندعوك للتسجيل في المنتدى أو التعريف بنفسك لمعاينة هذا الرابط] وهناك عمل نائباً
لتحرير جريدة
مرآة الغرب
وتزوج من ابنة مالكها السيدة دورا
نجيب دياب
وأنجبت له اربعة أولاد.
تعرف إلى عظماء القلم في المهجر، فأسس مع جبران
خليل جبران
وميخائيل
نعيمة
الرابطة
القلمية
، التي كانت أبرز مقومات [ندعوك للتسجيل في المنتدى أو التعريف بنفسك لمعاينة هذا الرابط]
الحديث، وتعتبر هذه الرابطة أهم العوامل التي ساعدت أبي ماضي على نشر فلسفته
الشعرية.
في [ندعوك للتسجيل في المنتدى أو التعريف بنفسك لمعاينة هذا الرابط] [ندعوك للتسجيل في المنتدى أو التعريف بنفسك لمعاينة هذا الرابط]، قام إيليا أبو ماضي بإصدار أهم مجلة عربية
في [ندعوك للتسجيل في المنتدى أو التعريف بنفسك لمعاينة هذا الرابط]، وهي"مجلة
السمير
" التي تبنت الأقلام المغتربة، وقدمت الشعر الحديث على صفحاتها، واشترك
في إصدارها معظم شعراء المهجر لا سيما أدباء المهجر الأمريكي الشمالي، وقام
بتحويلها عام [ندعوك للتسجيل في المنتدى أو التعريف بنفسك لمعاينة هذا الرابط] إلى
جريدة يومية. امتازت بنبضها العروبي. لم تتوقف "السمير" عن الصدور حتى فارق الشاعر
الحياة بنوبة
قلبية
في [ندعوك للتسجيل في المنتدى أو التعريف بنفسك لمعاينة هذا الرابط] [ندعوك للتسجيل في المنتدى أو التعريف بنفسك لمعاينة هذا الرابط].
[[ندعوك للتسجيل في المنتدى أو التعريف بنفسك لمعاينة هذا الرابط]]
أهم
الأعمال



تفرغ إيليا أبو ماضي للأدب [ندعوك للتسجيل في المنتدى أو التعريف بنفسك لمعاينة هذا الرابط]، وأصدر عدة دواوين رسمت
اتجاهه الفلسفي والفكري أهمها:

" قصص الأغرش ومرأته الهبلة "
"مغامرات خالد حزين مع الحياه":وكان من اهم الكتب واشهرها لانها تناقش مواضيع
مهمه ومفيده


من احلى قصائده؛


كاسان : من خمر ومن زلال ن على خوان ربّ المال
هاتيك في الحمرة مثل العندم وتلك في بياضها كالدّرهم
فقالت السّلاقة الثّرثاره عندي حديث فاسمعي يا جاره
أنا التي تخضع لي الرّؤوس أنا التي يعبدني المجوس
كم قائد أضحكت منه جنده وسيّد حكمت فيه عبده!
وملك أسقطت عنه التّاجا وساكن هيجنه فهاجا
وزوجة علّمتها الخيانه ووالد أنسيته الأمانه
وحدث خدعته فانخدعا حتّى إذا شبّ عضّ الإصبعا
إنّ الغنى والصّيت والذّكاء متى أرد صيّرتها هباء
فسمع الماء فهاج غضبا وقال: مهلا ، بلغ السّيل الزّبى
إن تفخري، يا جارتي، بالشّرّ فإنّ بالفعل الجميل فخري
أنا الذي تغسل بي الكلوم ويرتوي الظّامىء والمحموم
يحبّني المالك والمملوك والسيّد المطاع والصّعلوك
حيث أكون جاريا يكون الورد والأقاح والنّسرين
إنّ المروج الخضر لا يحييها غير وجودي حولها وفيها
كم سرت في الوادي وفي الغدير على شبيه الدّر والكافور
وجلس العشّاق حولي في السّحر عللى بساط العشب في ضوء القمر
كم اشتهوا، إذ سمعوا خريري، لو أنّني أسير في الصّدور
أنا الذي لولاه مات النّاس والطّير والأسماك والأغراس
يا خمر كم ذا تدّعين الفضلا وبالمياه تقتلين قتلا
وأمّك الكرمة يا صهباء ما وجدت في الأرض لولا الماء

[ندعوك للتسجيل في المنتدى أو التعريف بنفسك لمعاينة هذه الصورة]

التوقيع
[ندعوك للتسجيل في المنتدى أو التعريف بنفسك لمعاينة هذه الصورة]

[ندعوك للتسجيل في المنتدى أو التعريف بنفسك لمعاينة هذه الصورة]
avatar
reem
المشرف العام
المشرف العام

الابراج : الثور

عدد المساهمات : 410

تاريخ التسجيل : 20/12/2010
العمر : 28


معاينة صفحة البيانات الشخصي للعضو

الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل

استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي الرجوع الى أعلى الصفحة


 
صلاحيات هذا المنتدى:
لاتستطيع الرد على المواضيع في هذا المنتدى